منتدى التربية المسرحية
منتدى الذوق الرفيع يدعوك ان تكون ضمن اسرتنا وشارك معنا كى نتعلم منك *فى الشعر *والمسرح والادب واهلا بك


لاخصائى التربية المسرحية بادارة قطور التعليمية وكل من يحب المسرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنــبــــتـــه و من كل فرض تركـــــتــه و من كل انسان ظلـمـتــــه , أستغفر الله العظيم الذي لا إله الا هو الحي القيوم وأتوب إليه
تنوية : الاعضاء الذين لم يستطيعوا تفعيل عضويتهم  سيتم تفعيل العضوية من المنتدى مباشرة وما عليك الا الدخول بالاسم والباسورد الخاص بك. مع تحيات الادارة ونرحب بكل اقتراحاتكم للنهضة بالمنتدى  **** ترحب ادارة المنتدى بكل الاعضاء الجدد الذين اشتركوا معنا وادارة المنتدى على اتم الاستعداد للرد والمشاركة فى اى موضوع  او استفساريخص المسرح


شاطر | 
 

 قضية القهر في شعر نجيب سرور (الجزء الثالث والاخير )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح
Admin
avatar

عدد المساهمات : 436
نقاط : 1001
تاريخ التسجيل : 07/11/2009

مُساهمةموضوع: قضية القهر في شعر نجيب سرور (الجزء الثالث والاخير )   الأربعاء فبراير 24, 2010 6:56 pm

أنا لم أسقط من الجو عليك
أنا مصرى وديع حميم
طيب مثل بلادى الطيبة..
هذه الأم التى تحلب خضرة وإخاءً وسلاماً ومسرة)
وحتى وبرغم ظلم هذا الغول (العدوان) فإن الشاعر لا يتجاوز في كرهه فما ينشده هو الحق وما يهمه هو الإنسان ففى نهاية القصيدة يخاطب الغول بعد مقتله ويقول:
(أيها الغول لم تعد غولاً
فما في الموت إنسان وغول)
حتى الغول يمكن ان يدخل في رحمة الشاعر ولكن متى؟!! فقط عندما يقام العدل.

فى سنة 1959 سافر الشاعر في بعثة الجمهورية المتحدة إلى الإتحاد السوفييتي وهناك أفصح عن إنتمائه الشيوعي فأثار ريبة الشيوعيين من ناحية وحفيظة زملائه في البعثة من ناحية آخرى وبعد أن ألقى خطبة نارية ضد النظام القامع في مصر أنتهى به الأمر إلى إلغاء بعثته وسحب جواز سفره المصري وعانى من ظلم النفي والملاحقة ولكنه لم يكفر بقضيته حتى في ظل هذا الضياع.
وبالرغم من هذا الإنتماء الشيوعي لنجيب إلا أنك تستطيع أن تميز فكراً مختلفاً للشاعر فهذا الإنتماء لم يكن سوى دلالة على إتساع الرؤية وعولمة القضية أكثر وأكثر ولكن بقيت الغاية واحدة (إنسان حر وعالم عادل) فيغنى الشاعر للإنسان في مصر والصين وبغداد والجزائر وكوبا وكل بقاع الأرض (أنت أخي في الإنسانية وأنا أحبك) ويجابه الظلم في كل هذه البقاع أيضاً.
ويثبت نجيب أنه لا يؤخذ بسحر الأفكار فقط وأنه لا يسبح بحمد الأيدولوجيات وأنه مخلص لقضيته فقط فيكفر بالشيوعية والإنسانية الإشتراكية بعدما يكتشف أنه قد تم السطو على هذه الأفكارمثلها مثل كل الأفكار الجميلة وأنها الآن لا تعدو إلا أن تكون أداة في أيدى لصوص آخرين يبررون بها سرقاتهم ويضع بقصيدته المسيح واللصوص نهاية لهذا الإنتماء والتى يقول في نهايتها مخاطباً المسيح:
بل أنت حتى أنت لص،
لو لم تكن ما كان في الأرض اللصوص
حتى أنا لص... ألم أخدع طويلاً باللصوص؟!!
وتزداد الرؤية تجرداً ورغم الإحباط يزداد الإيمان بالإنسان ولنقرأ هنا ما أعتبره خلاصة القول والشاعر يتقمص هنا شخصية أوديب:
- ياأيها الغريب! إنى هنا من ألف قرن
معى سؤال لم يقل جوابه أحد
قتلت ألف ألف.. بلعت ألف ألف
فهل تجيب يا غريب أو تموت؟
- شفاعة يا غولة الدهور
- إنى تعبت والسؤال قد تعب
- ضراعة يا غولة الدهور
- أموت لو تجيبُ... فلتمت إن لم تجب

وألقت سؤالها يطق من عيونها الشرر
- ما أعظم الأشياء؟ ما أجمل الأشياء؟ ما أخلد الأشياء؟
وحين أجبت إنه الإنسان
رأيت غولة الدهور تنتحر!



مالذي يلزم كي يقتل شاعر إن تأبى فأبى أن ينتحر؟
الذي يلزم أن يحيا محاصر وأخنقوا البركان حتى ينفجر!

عاد نجيب سرور إلى مصر بعد ست سنوات قضاها بعيداً عن الوطن ما بين موسكو وبودابست عانى فيها الشاعر مرارة الحرمان والبعد عن الوطن إلى أن سمح له بدخول مصر وإسترداد جوازسفره وجنسيته ولكن لم يسمح لزوجته الروسية ولا لابنه بالدخول، وكان أن سطع نجم نجيب سرور فور عودته ولمع اسمه مخرجاً ومؤلفاً وممثلاً وشاعراً وأستاذاً في المعهد العالى للفنون المسرحية مشهوداً له بالكفاءة ولكن سرعان ما نشط الآخر (النظام السياسي) في ملاحقته من جديد فالشاعر مازال على قوته في محاربة القهر والإستبداد ومازال على وفائه لقضيته بالرغم من كل معاناته. لن تستطيع شراءه إذن فليكن التجويع والتشريد والإغتيال، أما التجويع فجاء بفصله من عمله كأستاذ للمسرح والتضييق عليه حتى في عمله كمخرج أو مؤلف حتى أنه كانت تمر عليه أيام كثيرة لا يملك حتى ثمن طعامه، وأما الاغتيال المعنوى فكان باللإقدام على تدميره نفسياً بإيداعه قسراً مستشفى الأمراض العقلية فبهذه الفكرة الشيطانية تستطيع ضرب عصفورين بحجر فمن ناحية ستقضى على خصمك نفسياً (معاشرة العاقل للمجانين تصيبه حتماً بالجنون) ومن ناحية آخرى ستغتال صورته في أعين مريديه فلو كنت أودعته السجن لصار بطلاً ولزاد التفاف المؤيدين حوله ولكنك تستطيع أن تقول الآن أنه مجرد مجنون!!!! (مجاذيب وفيها نجيب؟!!!!!)
وفى مستشفى الأمراض العقلية عانى من التعذيب البدني أيضاً ما أدّى الى تدهور حالته الصحية حيث عانى من أمراض الكبد والسكر وإرتفاع ضغط الدم بل وانحدر تدريجياً إلى العمى! وفيها وضع ديوانه (ال.. أميات) الذي يعد كما أشرنا أكثر ما يشتهر به الشاعر و إن كان الأقل فنياً، ولكن الوضع الذى كتب فيه يجعله أشبه بصرخة يائسة من روح تنوءُ تحت وطأة الظلم. وهنا أمثلة لبعض ما جاء في الديوان (ال.. أميات)،


صبرت صبر الإبل ودونى ع اللومان
وقالوا خانكة وخانكة يعنى فين يوجع
يعني عدوك بقى ع الضرب في المليان
عامللي يابن الفطس بين العلوق مجدع


أشنق وديتها حقنة قبل وقف النبض
يصحى وتاني أشنقه وبحقنه تانى يفوق


تسرق شلن تبقى هيصة وبلوة وجريمة
تسرق ألوف الألوف تبقى من الأبطال
وكل ما السرقة تكبر القانون سيمة
وكل ما السرقة تصغر فيها حرام وحلال


ما عدش غير دمي يلا سيحوا دمي
أنا صليبي تعب يا مصر من كتفي
أنا أبويا اتقتل يا مصر بعد أمي
وأنا كمان هاتقتل ولاّ هاموت منفي

أنا عارف أنى هموت في عمر الورد
وساعتها هيقولو لا قبله ولا بعده
وبطانة بتقول ياعيني مات في عمر الورد
وعصابة بتقول خلصنا منه مين بعده؟

وعاش فقيدنا العزيز ولا كلب في الصحرا
ومات فقيدنا العزيز ولا حتى موتة كلب
غلطان؟ يجوز! بس كان غيره من الشعرا
تافهين تفاهة وعاشوا..... حكمتك يارب!!
شوف الدولة الشماعة فاتحة للموت دكاكين
مليانة معتقلين بتسميهم مجانين
شوف العلما المساجين وعباقرة ومدفونين والشعرا المدبوحين
وألوف الفنانين وولادنا المخطوفين في السجن بنات وبنين.

احذروا أن تكفروا بالكلمات
تلك كانت وصية نجيب وله هذا فلن نكفر بالكلمات وسنترك الشاعر هنا يطالعنا من خلال شعره الرافض للقهر والظلم العاشق للحق والخير والعدل والجمال،

قل ما تريد لمن تريد كما تريد متى تريد
لو بعدها الطوفان قلها في الوجوه بلا وجل:
الملك عريان.... ومن يفتى بما ليس الحقيقة..
فليلقني خلف الجبل!

كيخوت من في الناس نحن أأنبياء؟ أم أغبياء؟ أم أن سر عذابنا داء عياء، داء يسمى الكبرياء

والذى يفلت منا بعد سجن بعد شنق سيرمى بالجنون
ما الذى أجداه يا جبناء جبن هل أنا ما زلت حياً هل أخون؟

ها أنا أقتات حتى بلعابي
بينما شعري على كل لسان
يا زماني لو سدىً كان عذابي
فليكن موتي عقاباً للزمان

قلتم لي: والأسد الميت خير منه الكلب الحي
بل أنتم موتى ليس بحي من يختار حياة الكلب

قلتم: در شهراً أو دهراً
وحذار أن تعبر نهراً
فعبرت بحاراً وبحاراً
هوجاء بلا طوق نجاة
أيقنت بأن الجبن الموت
وأن صراع الموت حياة

يا بنى مصر التحيات لكم يا بنينا وعليكم وعلى مصر السلام
نحن موتاكم وللموتى كلام
أقسموا ان تذكروه وأسألوا ابناءكم أن يذكروه
وانقشوه في ضمير الدهر من جيل لجيل
واحذروا النسيان فالنسيان موت
كل ما يذكر يحيا كل ما ينسى يموت


فاحذروا ان تكفروا بالكلمات
لحنوها اغنيات
فجروها في بلادى معجزات
اصنعوا منها وروداً وسموماً ونجوماً ورجوماً ومشاعلْ ومعاولْ
واحذروا اليأس فكم من يائس ولّى ودون النصر خطوة.

قد آن يا كيخوت للقلب الجريح أن يستريح
فأحفر هنا قبراً ونم
أنقش على الصخر الأصم
يا نابشاً قبرى حنانك ها هنا قلب ينام
لافرق من عام ينام وألف عام
هذى العظام حصاد أيامى فرفقاً بالعظام
أنا لست أحسب بين فرسان الزمان
إن عد فرسان الزمان
لكن قلبى كان دوماً قلب فارس
كره المنافق والجبان مقدار ما عشق الحقيقة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazroo.ba7r.org
yaserrevo

avatar

عدد المساهمات : 32
نقاط : 56
تاريخ التسجيل : 18/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: قضية القهر في شعر نجيب سرور (الجزء الثالث والاخير )   الجمعة مارس 12, 2010 7:02 am

جميله يا استاذ صلاح
و انت عارف حبي للشعر العامي
يا ريت نشوف المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
صلاح
Admin
avatar

عدد المساهمات : 436
نقاط : 1001
تاريخ التسجيل : 07/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: قضية القهر في شعر نجيب سرور (الجزء الثالث والاخير )   الجمعة مارس 12, 2010 8:15 am

تم وضع سلسلة قصائد بالعامية فى قسم الشعر
لمن يحب الشعر العامى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazroo.ba7r.org
 
قضية القهر في شعر نجيب سرور (الجزء الثالث والاخير )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التربية المسرحية :: قــســم الـشــــــعــــر-
انتقل الى: