منتدى التربية المسرحية
منتدى الذوق الرفيع يدعوك ان تكون ضمن اسرتنا وشارك معنا كى نتعلم منك *فى الشعر *والمسرح والادب واهلا بك


لاخصائى التربية المسرحية بادارة قطور التعليمية وكل من يحب المسرح
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
استغفر الله العظيم من كل ذنب اذنــبــــتـــه و من كل فرض تركـــــتــه و من كل انسان ظلـمـتــــه , أستغفر الله العظيم الذي لا إله الا هو الحي القيوم وأتوب إليه
تنوية : الاعضاء الذين لم يستطيعوا تفعيل عضويتهم  سيتم تفعيل العضوية من المنتدى مباشرة وما عليك الا الدخول بالاسم والباسورد الخاص بك. مع تحيات الادارة ونرحب بكل اقتراحاتكم للنهضة بالمنتدى  **** ترحب ادارة المنتدى بكل الاعضاء الجدد الذين اشتركوا معنا وادارة المنتدى على اتم الاستعداد للرد والمشاركة فى اى موضوع  او استفساريخص المسرح


شاطر | 
 

 صانع الضحكات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلاح
Admin
avatar

عدد المساهمات : 436
نقاط : 1001
تاريخ التسجيل : 07/11/2009

مُساهمةموضوع: صانع الضحكات   الأحد نوفمبر 08, 2009 12:32 pm

كتبهامحمد زهران ، في 30 ديسمبر 2005 الساعة: 18:52 م

صانع الضحكات


تأليف : محمد عبد المنعم زهران

< ?xml:namespace prefix = w ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:word" />

عرضت فى مهرجان نوادى المسرح صيف 2005

اخراج : عماد عيد











< ?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" />








( مجموعة من الدكاكين أول محل على اليمين محل بقالة عليه لافتة بقالة المصرى بجواره كشك العجوز مكتوب عليه بخط عربى جميل ( رفة الحياة ) تصليح ملابس بعده يوجد محل / مطعم مأكولات سريعه عليه لافتة تضئ ( ماك هت ) يظهر من زجاج الفاترينة المطعم منضدة شاب وفتاة يأكلان .. بجواره محل لعب أطفال . يبدو محل لعب الأطفال على ناحية لشارع أخر ، أمام كشك العجوز تجلس سيدة على الأرض ، تمسك بكوب شاى العجوز أيضا أمامه كوب شاى وهو منهمك فى العمل .)

( مجموعة من المارة يسيرون )
مار1 يعبر الشارع وهو يسير بصورة عادية من اليمين إلى اليسار .. يتقاطع من الاتجاه المعاكس ( مار 2 ) ( مار 3 ) ( مار 4 ) يمشون وهم يضحكون من اليسار لليمين وعندما يختفون تختفى ضحكاتهم شيئا فشيئا ( دلالة الابتعاد ) قبل ان يخرجوا يدخل مار 5 من اليمين فى يده جريدة ويمشى ببطء وهو يقرأ ووراءه سيده تحمل شيئا على رأسها تدخل من اليمين أيضا مسرعه من اليسار يظهر صديقان يتحدثان بصوت عادى فى الشارع .

انت بتقول كده ازاى ؟

هو كده .. زى ما بقولك !!

مش ممكن ؟!

حاول !

( وهم يخرجان ) لا ماقدرش !!

( من الخارج ) يعنى إيه ماتقدرش ؟

( يخرج شخص من محل لعب الأطفال ويقف أمام الباب يبدو أنه صاحب المحل يشعل سيجارة ويتأمل المارة فى الشارع . يدخل عدة مارة فى الشارع كيفما اتفق أحدهما يمر على فاترينة لعب الأطفال ويتفرج ،ثم يدخل شخص راكبا دراجته وفى منتصف المسرح يسقط ، ينهض صاحب الدراجة ويبدأ في إصلاح جنزير الدراجة …فى نفس اللحظة صاحب المطعم يخرج وأمامه الشاب والفتاة وهم يغادران )

شرفتونا ..

صديق 1

صديق 2

صديق 1

صديق 2

صديق 1

صديق 2















صاحب المطعم









( وهو يتأمل المارة و الزبونين ) وسعها يارب …

(يدخل ويستعد لغلق الدكان . فى نفس اللحظة يقترب شاب من العجوز في كشك الرفة)












صاحب محل اللعب

البنطلون خلص يا عم ؟




الشاب

( يبتسم ويومئ له ) (الشاب والفتاة على وشك الخروج من المسرح )




العجوز

نشوفكم قريب ان شاء الله ( تلتفت السيدة إلى العجوز )




صاحب المطعم

( دون أن تنظر ) مش محمود الرملاوى مات ..

( يرفع العجوز وجه ويسكن المسرح للحظات فيظل صاحب المطعم ينظر إلى الزبونين مبتسما ..وصاحب الدراجة الذى قد أخذ فى سحب الدراجة يسكن مكانه وكذلك صاحب المحل وهو يغلق وكذلك الشاب الذى ينتظر تسليم بنطلونه وتستمر السيدة فى الحديث )




السيدة

صدمته عربية على الطريق .. لكن الغريب أنه كان بيشغل البيانولا وهو بيجرى .. وسط الطريق ..




السيدة










.. الناس قالوا أكيد اتجنن …

….كان بيضحك …

( بتعجب ) أيوه… ( تعود الحركة إلى وضعها العادى ..يخرج صاحب الدراجه ..يغلق أصحاب المحلات محالهم … العجوز يعطي البنطلون للزبون .. تخفت الإضاءة فقد تأخر الليل ولا يوجد علي المسرح سوي ضوء عامود الكهرباء المسلط علي العجوز )

(صمت)
السيدة العجوز تشير إلى صورة معلقة فى خلفية الكشك يظهر فيها العجوز وهو شاب يمسك أرجوز والسيدة وهى شابه تحمل ورداً .. الشخص الثالث يحل البيانولا علي ظهره




السيدة

العجوز

السيدة

ياه .. الصورة دى عمرها .. خمسين سنه




السيدة

( وهو يحاول الإنهماك فى العمل.. ويتكلم بصعوبة )53 سنه !




العجوز

أنا .. وانت .. وهوا ..




السيدة

( ينظر إليها صامتا )




العجوز

البيانولا بعينها .. ( تتنهد ) مات وهو بيشغلها على الطريق …




السيدة

( صمت )















مالك ؟!!



السيدة

تعبان شوية



العجوز

… أخدت الدوا ؟



سيدة

( بعصبية ) .. مش عايز .. ( يستعيد توازنه ويكمل بهدوء ) هاخده دلوقتى ماتقلقيش ..



العجوز

( ماتزال تنظر إلى الصورة ) امتى اخر مره شوفته فيها .. هه ( يبدو سارحا) .. انور !



السيدة

انتى اتاخرتى قوى .. قومى روحى !!



العجو

مش هانروح مع بعض .. زى كل يوم ..؟



السيدة

لا .. انا سهران شوية .. ورايا شغل …



العجوز

( السيدة تنهض وتتحرك باتجاه الخارج )






( يحدث السيدة وهو يتظاهر بالانشغال ) اخر مره شوفته ( صمت ) من سنتين .. عدى من هنا .. مارضيش يكلمنى .. ……..كان زعلان منى..



العجوز

( دون أن تنظر له ) كان زعلان منى انا كمان !



السيدة

( تخرج وما ان تخرج السيدة حتى يترك العجوز ما بيده يبدو أنه كان متظاهرا بالعمل ينهض ببطء ولكن بحيوية ظاهرة …يتجه ناحية الصورة يقف قليلا أمام الصورة ثم يلتفت نلمح دموعا تسقط من عينه فيمسحها من على وجه فى صلابه ينظر فى الكشك ثم يبدأ فى البحث عن شئ يقلب الأقمشة والملابس من على الأرفف.. يسقط كل شيئا على الأرض يجد كرتونة قديمة يقلب ما فيها ..أخيرا يعثر على ما كان يبحث عنه يمسك العجوز ارجوزا فى يده يبدو من ملابسه البالية انه ُترك فى مكانه لوقت طويل ، يمسك العجوز الأراجوز يخرج من الكشك وامام الكشك يضع الأراجوز فى يده .. ويبدأ فى محادثته)






.. اييييه يا اراجوز .. انت كبرت برضه ؟!!



العجوز

أنا .. طبعا لا ..



الاراجوز

( يتأمله بعينين تدمعان ) والشعر الابيض ده .. الشعر ااأبيض اللى مالى راسك ؟



العجوز

أنت اللى كبرت .. بصوا للعجوز ده .. بصوا والنبى مش شكله مضحك !!



الاراجوز

( بعد صمت ) ….حتى صوتك عجّز يا أراجوز !



العجوز

( بصوت حزين ) .. مش انت اللى سبتنى من زمان ….



الاراحوز

( بعد صمت وتأثر ) صاحبى مات .. محمود بتاع البيانولا .. فاكره يا ارجوز؟



العجوز

( بعد صمت ) …ولما مات .. انطفت حاجه حلوة فى الدنيا .. مش عارف هى ايه؟



الاراجوز

انت بتتكلم على اللى جوايا .. انت بتتكلم من جوايا .. انت بتفضحنى يا اراجوز ؟!!!



العجوز

انا دايما باشوف اللى جواك .. ولا انت نسيت برضه !



الاراجوز

انت زعلان منى ..



العجوز

محمود بتاع البيانولا كان زعلان منك ..
….وانا خايف اتقطع واتكسر زى البيانولا …….واموت تحت عجلات عربية تحت الطريق ..



الاراجوز

( ييخفض العجوز يديه بتأثر , ثم ينزع دمية الأراجوز من يده بسرعة )
..كنت دايما بتقولها يا محمود ..



العجوز

( يعود إلي الكشك – صوت موسيقي - ينام علي كلتي يديه مستندا على الفاترينه ..يبدو أنه يحلم ..إضاءة خاصة بالحلم . داخل الحلم يظهر أراجوزات من جدار الكشك .يرفع العجوز رأسه وقبل أن يري الأراجوزات ..






ياه .. الدنيا برد اوى !!



العجوز

انت بردان ؟



اراجوز1

دا بردان !



2

انت تعبان ؟



3

باين عليه تعبان !



4

انت جيت تانى يا صاحبى …؟



العجوز

انا ماكنتش مشيت .. أنا طول عمرى جانبك ..



1

حتى وانا نايم !



العجوز

حتى وانت نايم…



2

بس انا تعبان ..



العجوز

انت خايف ..



3

خايف .. وبردان ..



العجوز

ووحيد..



4

دايما كنت وحيد ….



1

حتى وانا معاك …



العجوز

( للعجوز ) وانت كمان يا اراجوز وحيد ..



2

بس خايف ..



1

خايف تتقطع وتتكسر… زى البيانولا … تحت عجلات عربية على الطريق ..



العجوز

نتقطع .. نتكسر .. تحت عجلات عربية على الطريق ( يخرجان )
(تعود الإضاءة إلى وقت الصبح )



الاراجوزات

( نسمع أصوات أقدام آتيه من الخارج انهم تلاميذ يظهر ذلك من زيهم الدرسى يدخلون إلى خشبة المسرح وهنا يفيق العجوز من نومه على أصواته يتأملهم بفرح شديد ثم ينهض مسرعا ويتجه إلى الأطفال )






تعالوا ( الأطفال يلتفون حوله )



العجوز

عايز ايه يا عمو ؟



طفل1

عايز ايه يا جدو .. عايز تعدى الشارع ..



طفل2

لا ( بفرح طفولى ) بصوا ( يرتدى الأراجوز )



العجوز

بصوا ( يقوم بتحريك الأاراجوز ويقوم بمشهد قديم ..الأطفال تنظر إليه وتضحك ويتركونه )



العجوز

(طفل يتوجه ناحية فاترينة لعب الأطفال ثم يقول صارخا مناديا على باقى الأطفال )






الله .. تعالوا بصوا للعب اللى فى الفاترينة دى !



طفل 1

( يتركون العجوز ويلتفون حول الفاترينة بها لعب أطفال حديثة عروسة بفيونكات .. دبابات .. سيارات إلخ ، يراهم العجوز فيشعر بالحزن ويقترب متأملا الشئ الذى جذبهم هكذا .. يقف وسطهم أمام الفاترينة .. ويتأملها .. يستمر ذلك قليلا .. ينفض من حوله التلاميذ والماره . يتأمل العجوز اللعب ثم يلتفت )






أيه ده .. دى عامله زى الحجارة .. ما بتنطقش .. ( يستمر فى التأمل )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mazroo.ba7r.org
 
صانع الضحكات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التربية المسرحية :: نصوص مسرحية-
انتقل الى: